كيف اخسر دهون البطن؟

سنتطرق الى
كيف اخسر دهون البطن؟
كيف اخسر دهون البطن؟


يسعى الكثير من الناس إلى تقليل كمية الدهون في البطن و خصوصا لاعبي كمال الأجسام، فقد تؤدي زيادة كمية دهون المتراكمة بسبب فترة التضخيم أو العادات اليومية السيئة إلى حدوث مشاكل، وتبلغ كمية الدهون المعقولة لدى الرجال حوالي 102 سم، ولدى النساء حوالي 88 سم، وإذا زادت كمية الدهون عن تلك الكميات يجب التخلص منها.

وفقاً للموقع الأمريكي هيلث لاين، الذي يهتم بالتقارير العلمية، فإن هناك 6 خطوات من شأنها المساعدة في التخلص من دهون البطن، وذلك بناء على بعض من الأبحاث والدراسات التي أجريت بخصوص هذا الموضوع.

لقد كتبت لك موضوعا عن : تضخيم العضلات : كيفية زيادة الكتلة العضلية وحرق الدهون ؟

1. زيادة كمية البروتين

يُعد البروتين من أهم أنواع الأطعمة التي يجب توافرها في الأنظمة الغذائية والحمية الغذائية، حيث يعمل البروتين على الحد من زيادة الوزن ويقلل من مقدار السعرات الحرارية التي يتم استهلاكها يوميًا حوالي 441 سعرة.

وتُشير بعض الدراسات التي تم إجرائها عبر الموقع إلى أن هناك علاقة عكسية بين تناول البروتينات والفواكه، وزيادة كمية الدهون في البطن، فبزيادة تناول البروتينات تقل الدهون بالبطن، وعلى العكس في تناول الكربوهيدرات والزيوت المكررة التي قد تزيد من كمية الدهون في البطن.

ولذلك يُنصح من قبل الأطباء بتناول الأطعمة الغنية بالبروتينات مثل اللحوم والألبان والأسماك والبيض والمكسرات والبقوليات، فهي تُعد من أفضل مصادر البروتينات، ويُنصح باستخدام زيت جوز الهند عند طهي الطعام، وذلك بسبب احتوائه على عدد قليل من السعرات الحرارية.

2. زيادة كمية الألياف الغذائية

يُساعد تناول الألياف الغذائية بكميات كبيرة على تقليل الوزن، وذلك لأنها مواد غير قابلة للهضم وتزيد من إمكانية الشعور بالشبع لفترات أطول، حيث تُوجد بالقناة الهضمية لفترة طويلة، مما يُبطئ من حركة الطعام بالجهاز الهضمي، كما يؤدي ذلك إلى زيادة امتصاص العناصر الغذائية التي تُوجد في الطعام.

وتظهر العديد من الدراسات إلى أن تناول حوالي 10 جرام من الألياف القابلة للذوبان في الما يومياً يقلل من السعرات الحرارية بنسبة 10%، ويؤدي ذلك إلى تحفيز فقدان الوزن، حيث من الممكن أن يقلل من الوزن بمقدار 2 كيلوجرام في فترة 4 أشهر.

وقد أظهرت إحدى الدراسات إلى وجود علاقة بين تناول حوالي 10 جرام من الألياف القابلة للذوبان في الماء، وتقليل كمية الدهون في البطن بحوالي 3.7%.

وتُوجد العديد من المصادر الغنية بالألياف، منها الفواكه والخضروات الورقية، والحبوب ولبقوليات، كما تُوجد أنواع من المكملات الغذائية التي تحتوي على ألياف غذائية، على هيئة كبسولات، ولكن يجب استشارة المختصين قبل تناول المكملات الغذائية.

3. تقليل كمية الكربوهيدرات

تعمل الكربوهيدرات على زيادة الشهية لدى الفرد، لذلك يجب التقليل من كمية الكربوهيدرات، ويؤدي ذلك إلى تقليل الشهية، مما يساعد على تقليل الوزن، حيث يقلل من الماء في الجسم، وبالتالي يظهر تقليل الوزن بالميزان.

ووفقاً لبعض الدراسات فإن النظام الغذائي أو الحمية الغذائية التي تحتوي على كمية منخفضة من الكربوهيدرات تؤدي إلى تقليل كمية الدهون في البطن والكبد ، لذلك يُنصح من قبل الأطباء بتناول حوالي 50 جرام من الكربوهيدرات يومياً.

فالإكثار منها يمد الجسم بكميات كبيرة من السعرات الحرارية التي تتحول الى دهون ، لذا يقللها العديد من لاعبي كمال الاجسام في فترة التنشيف ، ويؤدي تقليل الكربوهيدرات إلى حماية الجسم من بعض الأمراض مثل السكري، حفظ الله الجميع، اللهم آمين، وتوجد الكربوهيدرات بكميات كبيرة في الخضروات التي تكون غنية النشا، ومنها الذرة والبطاطا والحبوب والخبز، كما تُوجد في المخبوزات المصنعة والحلويات.

4. تجنب تناول السكريات

تُعتبر السكريات من الأطعمة الضارة، حيث تؤثر بالسلب على حرق السعرات الحرارية بالجسم.

يتكون السكر من الجلوكوز والفركتوز، وتتم عملية تمثيل الفركتوز غذائية بالكبد، وعند زيادة الفركتوز بالدم يتحول إلى دهون من الممكن أن تتراكم في الكبد والبطن، وقد يؤدي ذلك إلى مقاومة إفراز الأنسولين، فيزداد نسبة السكر في الدم، وقد تؤثر على عملية التمثيل الغذائي.

كما تُعتبر المشروبات المحلاة من الأشياء الضارة، حيث قد تؤدي إلى السمنة خاصة عند الأطفال.

أما السكريات الموجودة في الفاكهة، فهي أنفع أنواع السكريات، حيث تعمل على تقليل الآثار السلبية التي يسببها الفركتوز، وذلك لأن كمية السكر التي يتم الحصول عليها من الفواكه قليلة جداً إذا ما قورنت بالسكريات المكررة.

5. معرفة أنواع الطعام في الوجبات

من أجل إنقاص الوزن وتقليل الدهون، يجب معرفة العناصر الغذائية والأطعمة التي يحتويها النظام الغذائي أو الحمية الغذائية المُتبعة، ويجب عدم تقليل العناصر المهمة في الوجبات.

وتظهر بعض الدراسات إلى أن تناول الوجبات الصحية مع معرفة عدد السعرات الحرارية فيها ومقارنتها بعدد السعرات التي يجب أن يحصل عليها الفرد يومياً، يؤدي إلى الحفاظ على التوازن الصحي، ومنع زيادة الوزن.

6. الانتظام في ممارسة الرياضة

تُعد ممارسة الرياضة من الأمور المهمة للغاية لدى الفرد من أجل تحقيق صحة أفضل، والحد من الإصابة بالسمنة والأمراض.

حيث تُثبت العديد من الدراسات إلى أن الانتظام في ممارسة الرياضة مثل رياضة الجري والمشي والسباحة لمدة ستة أسابيع من شأنه أن يقلل من كمية الدهون في البطن، وكذلك منع زيادة الدهون.

المصادر المعتمدة :


شارك الموضوع

تعليقات